لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم مكررة لمده ساعة مجربة لتفريج الكرب و استجابة الدعاء لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

فيديو لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم



والحمد لله رب العالمين

5- مستدرك الوسائل 5: 197 ح5677; وسائل الشيعة 4: 1114; الكافي 2: 477; الجعفريات: 235; أمالي المفيد، مجلس 45: 218; مكارم الأخلاق: 271.

فعَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ قَالَ كَانَ ابْنُ الزُّبَيْرِ يَقُولُ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلاةٍ حِينَ يُسَلِّمُ : ( لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَلا نَعْبُدُ إِلا إِيَّاهُ لَهُ النِّعْمَةُ وَلَهُ الْفَضْلُ وَلَهُ الثَّنَاءُ الْحَسَنُ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ) وَقَالَ : " كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُهَلِّلُ بِهِنَّ دُبُرَ كُلِّ صَلاةٍ " رواه مسلم في صحيحه / 935.



مزيد من المعلومات حول لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

ترديد الأذكار بقلب حاضر لنقطف ثمارها :

 أيها الأخوة الكرام: لا بد من التذكير أن هذه الأذكار التي رواها النبي عليه الصلاة والسلام، والتي تحدث عن فضائلها، لو توهّم المسلم أنه إذا رددها قطف ثمارها فهو واهم جداً، هذه الأذكار لا بد من أن تعيشها، وتذكرها بقلب حاضر، لأن الله سبحانه وتعالى لا يقبل على قلب فيه شريك وساه ولاه، المسلمون مع مضي الأيام ألفوا أن يرددوا هذه الأذكار ولكن كما ترون لا تقدم ولا تؤخر، ولا تدفع عنهم ضراً، ولا تجلب لهم نفعاً، لأنها فرغت من مضمونها، ولأنها تردد على ألسنتهم تردداً شكلياً وليس فيه مضمون، فإن أردت أن تقطف ثمار هذه الأذكار لا بد من أن تعي معانيها، وترددها بقلب حاضر.  أكثر من سؤال يأتي: لنا قريب مسه الجن، لا يوجد في الإسلام حلّ إلا الاستعاذة بالله، يقول: استعذنا فلم يحصل شيء، الله عز وجل قال:

﴿ وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ ﴾

[سورة الأعراف: 200-201]

من لم يصدق كلام الله يقع في شرّ عمله :

 سأدخل في بعض التفاصيل الله أكبر ! هذه أكبر من كل شيء، فإذا شغلك شيء عنه أنت لم تقل الله أكبر ولا مرة ولو رددتها بلسانك ألف مرة، كلمة لا حول ولا قوة إلا بالله يرددها المسلمون صباحاً مساء، أنت حينما ترى أن الحول بيد فلان، والقوة بيد فلان، وأن زيداً من الناس بإمكانه أن ينفعك، وأن عمراً من الناس بإمكانه أن يضرك، أنت ما قلتها ولا مرة ولو رددتها بلسانك ألف مرة، حينما تقول: لا إله إلا الله كلمة التوحيد الأولى، وأنت ترى جهة غير الله بيدها الأمر والنهي، والخير والشر، وبيدها أن تعطي وتمنع، فأنت ما قلتها ولا مرة،  أعيد وأكرر يجب أن تعي معناها، وترددها بقلب حاضر، وأن تظهر في سلوكك.  مرة كنت في طريقي في شارع في دمشق خرج رجل من محل تجاري ضخم ودعاني للدخول، جلست عنده، سألني سؤالاً قال: شاب خطب ابنتي رائع وسيم الصورة، يملك معملاً وبيتاً بأرقى أحياء دمشق، وسيارة، والبنت تعلقت به تعلقاً شديداً، لكن مشكلته لا يصلي ولا يوجد به دين، فما قولك يا أستاذ ؟ قلت له: سأقول لك ما قول القرآن الكريم:

﴿وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ﴾

[ سورة البقرة : 221]

﴿وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ﴾

[ سورة البقرة : 221]

عدم الربط بين السلوك و الدين :

 ملخص كلامي حينما لا تصدق كلام الله، قال تعالى:

﴿ يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ ﴾

[ سورة البقرة: 276 ]

الدين عبادات تعاملية و شعائرية :

 فيا أيها الأخوة : هذه مشكلتنا أن الدين يؤدى أداء شكلياً، وبقي طقوساً وعبادات شعائرية، أما العبادات التعاملية فتتلاشى من حياة المسلمين، المسلمون عندهم اختلاط، ونساء يتشبهن بالرجال، ورجال يتشبهن بالنساء، وأموال تستثمر في البنوك الربوية، وأشياء تخرج الإنسان من ورعه وعفته، ومع ذلك تجدنا مؤمنين والحمد لله، أنت لست مستعداً لأن تغير شيئاً من سلوكك، كيف تنتظر من الله أن يغير معاملته للمسلمين.؟  أيها الأخوة: إن شاء الله هذه الكلمة أبتغي بها وجه الله، لأن الأحاديث طويلة وكثيرة جداً.

((من قال لا إله إلا الله بحقها دخل الجنة، قيل وما حقها؟ قال: أن تحجبه عن محارم الله))

[ الترغيب والترهيب عن زيد بن أرقم بسند فيه مقال كبير ]

والحمد لله رب العالمين

Source: http://www.nabulsi.com/blue/ar/te.php?art=11168


لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيملا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

Leave a Replay

Submit Message