انك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء

انك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء

وقال النسفي في تفسيره: ﴿ إِنَّكَ لاَ تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ ﴾ لا تَقْدِرُ أنْ تُدْخِلَ في الإسلامِ كلَّ مَن أَحْبَبتَ أن يَدْخُلَ فِيه – أي في الإسلام - مِن قَومِك وغَيرِهم. فالنبيّ لا يُحبُّ الكافِرِين، وقد قال الله تعالى في كِتابه الـمُبين: ﴿ قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فإِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ ﴾ سورة ءال عِمران 32، وقال تعالى: ﴿ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ ءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِن فَضْلِهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ ﴾ سورة الروم 45.

ص -216-  وأنزل الله في أبي طالب {إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ 1}2 "3. فيه مسائل: الأولى: تفسير {إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ}4 . الثانية: تفسير قوله: {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ}5 الآية، أي ما ينبغي لهم ذلك. وهو خبر بمعنى النهي، والظاهر أن هذه الآية نزلت في أبي طالب. فإن الآيتين بالفاء المفيدة للترتيب في قوله: "فأنزل الله" بعد قوله: " لأستغفرن لك ما لم أنه عنك " يفيد ذلك. وقد ذكر العلماء لنزول هذه الآية أسبابا أخر، فلا منافاة؛ لأن أسباب النزول قد تتعدد.


انك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء

ص -171-   5. الرد على من زعم إسلام عبد المطلب وأسلافه. 6. مضرة أصحاب السوء على الإنسان. 7. تحريم الاستغفار للمشركين مهما كانت قرابتهم وعملهم للإسلام. مناسبة الحديث للباب:  حيث دل الحديث على نفى هداية التوفيق عن النبي صلى الله عليه وسلم، فإذا انتفت عنه وهو أكرم الخلق فنفيها عن غيره أولى. مناسبة الحديث للتوحيد: حيث دل الحديث على أن هداية التوفيق خاصة بالله –سبحانه-، فيكون طلبها من غير الله شركا. المناقشة: أ. اشرح الكلمات الآتية: لما حضرت أبا طالب الوفاة، أحاج لك بها عند الله، هو على ملة عبد المطلب، لأستغفرن لك، ما كان للنبي، أولي قربى. ب. اشرح الحديث شرحا إجماليا. ج. استخرج خمس فوائد من الحديث مع ذكر المأخذ. د. وضح مناسبة الحديث لباب إنك لا تهدي من أحببت. هـ. وضح مناسبة الحديث للتوحيد.



فيديو انك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء

انك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء

مقالة عن انك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء

القول في تأويل قوله تعالى: { إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ }:

يقول الله تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: {إنك} يا محمد {لا تهدي من أَحْبَبْتَ} هدايتَه، أي يا محمد إنك لا تَقْدِرُ أنْ تُدْخِلَ في الإسلامِ كلَّ مَن أَحْبَبتَ أن يَدْخُلَ فِيه – أي في الإسلام - مِن قَومِك وغَيرِهم، فالرسول صلى الله عليه وسلم لا يـخلق الهداية في قلب من يحب له الهداية.

{ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ } أي ولكن الله يخلق الهداية في قلب من يشاء الله أن يهديه من خلقه، بتوفيقه للإيمان به وبرسوله.

قال الله تعالى: ﴿ مَن يَشَإِ اللّهُ يُضْلِلْهُ وَمَن يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴾.

وقال تعالى: ﴿ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ﴾.

قال الله تعالَى لِنَبِيِّه: ﴿ إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ ﴾ قال الطبري في "جامع البيان" والثعلبي في "الكشف والبيان" والبغوي في "معالم التنـزيل" وابن عادل الحنبلي في "اللُباب":﴿ إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ ﴾ أي مَن أحببتَ هدايتَه.

وقال النسفي في تفسيره: ﴿ إِنَّكَ لاَ تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ ﴾ لا تَقْدِرُ أنْ تُدْخِلَ في الإسلامِ كلَّ مَن أَحْبَبتَ أن يَدْخُلَ فِيه – أي في الإسلام - مِن قَومِك وغَيرِهم. فالنبيّ لا يُحبُّ الكافِرِين، وقد قال الله تعالى في كِتابه الـمُبين: ﴿ قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فإِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ ﴾ سورة ءال عِمران 32، وقال تعالى: ﴿ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ ءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِن فَضْلِهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ ﴾ سورة الروم 45.

Source: http://www.alsunna.org/2012-03-21-17-18-20.html


مزيد من المعلومات حول انك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء انك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء

Leave a Replay

Submit Message