البنك الفيدرالي الأمريكي

البنك الفيدرالي الأمريكي

العائلة التي حكمت العالم سراً ● عائلة مورغان البنك الفيدرالي الأمريكي.

فيديو البنك الفيدرالي الأمريكي



ومن جهة مغايرة شهدت أسواق الأسهم في الولايات المتحدة ارتفاعا ملحوظا، بعد خطاب  بيرنانكه، إذ ارتفعت صباح الجمعة بمقدار 500 نقطة وفقا لمؤشر ستاندار آند بورز، وهو الأعلى منذ 10 أشهر.

وكل ذلك بحسب المصدر المذكور نصا ودون تعليق.

غير أن يامارون لفت إلى أن هذه البيانات تعود إلى الاجتماع الذي عُقد قبل ثلاثة أسابيع، وقد شهدت الأسواق منذ ذلك الحين الكثير من التحسن، خاصة على صعيد مبيعات المنازل وتوفير فرص العمل.



مزيد من المعلومات حول البنك الفيدرالي الأمريكي

رئيس البنك الفيدرالي الأمريكي: النمو الاقتصادي سيعود ببطء

بيرنانكه يقول أن تعافي الاقتصاد سيكون بطيئا على المدى القريب

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي)، بن بيرنانكه الجمعة، أن اقتصاد الولايات المتحدة على وشك أن يعود للنمو، محذرا في الوقت ذاته، أن التعافي من الأزمة الحالية ستكون عملية بطيئة مع ازدياد في معدلات البطالة في المستقبل القريب.

وأشار بيرنانكه، في الندوة السنوية الخاصة بالبنك الفدرالية في جاكسون هول بولاية وايمونغ، أن "التوقعات بعودة إلى النمو في الاقتصاد الأمريكي تبدو جيدة في المستقبل القريب،" مؤيدا بذلك ما كان قد ذكره البنك في بيان له مطلع أغسطس/آب الجاري،" بأن النشاط الاقتصادي عاد ليتوازن في الولايات المتحدة وفي الخارج."

وحذر بيرنانكه، بأنه طالما المشاكل مستمرة في الأسواق المالية حول العالم، ومع استمرار تكبد البنوك لخسائر "كبيرة" إضافية، فإن الشركات والمستهلكين سيظلوا يعانون من المشاكل في سبيل الحصول على الأموال والائتمان الضرورية.

وأضاف بيرنانكه "نظرا لهذه العوامل فإن تعافي الاقتصاد سيكون بطيئا في البداية، حيث ستخف نسبة البطالة بشكل تدريجي من نسبها العالية."

وراجع  بيرنانكه في معظم خطابه الأزمة الاقتصادية بادئا من إفلاس بن "ليمان برذرز،" واقتراب شركة AIG للتأمين من الانهيار، مدافعا عن الإجراءات التي اتخذها البنك الفدرالي ووزارة المالية الأمريكية والكونغرس، إضافة إلى العديد من الحكومات حول العالم، لمواجهة الأزمة.

وقال إن هذه الإجراءات كانت على الأرجح هي التي منعت القطاع المالي من الدفع بالعالم إلى انكماش أسوأ بكثير، وصولا ربما إلى أزمة كساد كبرى كتلك التي جرت في ثلاثينيات القرن الماضي.

وأكد أن الانهيار الاقتصادي أثبت ضرورة إيجاد أطر تنظيمية مالية جديدة، منبها في الوقت نفسه أنه بصرف النظر عن القوانين الجديدة التي ستصدر فإنه قد يكون من الضروري تدخل البنك الفدرالي وبنوك مركزية أخرى في مرحلة ما في المستقبل، لمنع أي مشاكل أو تكرار لما جرى.

وأضاف بيرنانكه "في حالة ذعر شديد، فإن مشاكل التمويل للمشروعات ستزيد وستنتشر بطرق غير متوقعة، فالبنوك المركزية  وحدها  في الموقع المناسب لتوازن الانخفاض الكبير في السيولة ووفرة الائتمانات في القطاع الخاص، ويجب أن تكون هذه المؤسسات مستعدة لهذا الأمر."

ومن جهة مغايرة شهدت أسواق الأسهم في الولايات المتحدة ارتفاعا ملحوظا، بعد خطاب  بيرنانكه، إذ ارتفعت صباح الجمعة بمقدار 500 نقطة وفقا لمؤشر ستاندار آند بورز، وهو الأعلى منذ 10 أشهر.

Source: http://arabic.cnn.com/2009/business/8/21/bernanke.speevh/index.html


البنك الفيدرالي الأمريكيالبنك الفيدرالي الأمريكي

Leave a Replay

Submit Message