برنامج الرابح الاكبر

برنامج الرابح الاكبر

وذكرت نادين طرباي ان اصغر مشتركة في برنامج الواقع الرابح الاكبر هي عبير شحادة من لبنان ( 20عاماً).

و استغرب المبارك البالغ من العمر 27 سنة من مواليد محافظة الأحساء والذي يعمل في شركة وطنية بمجال التسويق الإهمال الذي وجده من قناة mbc ، حيث قال ان البرنامج والقناة أهملوني بالرغم من تحقيق المركز الثاني من بين العديد من المشاركين من دول عربية شقيقة مضيفا إلى انه بذل جهدا وعملا كبيرا و بأقصى طاقة من أجل خسارة اكبر قدر ممكن من الوزن وهذا ماحققته بالفعل، فعلى الرغم من تحقيق هذا المركز لم أحصل على ريال واحد بينما الجوائز والهدايا المقدمة من البرنامج راحت جميعاً لصاحب المركز الأول، مشيرا إلى إن البرنامج شهد حماسا وتحديا قويا حيث اشتعلت حرارة المنافسة بين الفرق المشتركة في إطار سعي جميع المتسابقين في البقاء والهروب من شبح الخروج ومع ذلك لم نكرم في نهاية المطاف وصحيح أن صاحب المركز الأول يستحق التكريم والحصول على المكافأة المالية، لكن لأول مرة الوصيف يخرج صفر اليدين، كما أن البرنامج الذي فضلته على العديد من الأمور المهمة في حياتي فمثلاُ في وقتها كنت سأعقد قراني لكن عائلة الفتاة رفضت فكرة البرنامج نظراً للاختلاط فيه، ثم اختلفت معهم وانفصلت قبل أن أبدأ وهذا زاد من حالتي النفسية السيئة وقتها من أجل البرنامج كذلك حصلت على بعثة للدراسة خارج المملكة بأمريكا وهي التي اقرها الوالد خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ولم ألتحق بها كذلك حصلت على وظيفة أخرى مناسبة أفضل بكثير من التي أعمل فيها ولم ألتحق بها، كل ذلك من أجل هذا البرنامج الذي لم يقدم لي جائزة واحدة أو ريالاً يعوضني عن تلك الخسائر الفادحة التي لحقت بي، وهذه المشاكل كلها بسبب شركة الإنتاج للبرنامج وفي الحقيقة العيب الحقيقي من تلك الشركة المنتجة واعتقد أن البرنامج دمر حياتي، وأفضل ما فيه هو تعرفي على العديد من الأشخاص المشاركين فيه كذلك رمي 75 كيلو من وزني، حيث أصبح وزني90 كيلو بعد نهاية البرنامج مباشرة بعد أن كان 165 والآن أصبح 85 كيلو.


برنامج الرابح الاكبر

m.diyab@asharqalawsat.com



فيديو برنامج الرابح الاكبر

الرابح الأكبر مقدمة الموسم الأول 2006 [جودة عالية]

مقالة عن برنامج الرابح الاكبر

يعود برنامج الواقع "الرابح الأكبر" على شاشة ال ح بموسمه الثاني بالمزيد من المنافسة والحماس والدراما الواقعية المؤثرة. ويضم في الموسم الثاني 14مشتركاً جديداً من كافة أنحاء العالم العربي يعانون من مشكلة الوزن الزائد ويجمعهم هدف واحد وهو إنقاص وزنهم للوصول إلى الهدف باكتساب سبل حياة صحية وجائزة نقدية قيّمة.

وفي هذا المجال كشفت نادين طرباي من لبنان ظهر أمس إلى انه أنقسم المشتركون في "الرابح الأكبر" إلى فريقين الفريق الأحمر وهو فريق السيدات والمؤلف من حنان أبو حمده من فلسطين ( 27عاماً)، هويدة الكرتيلي من المغرب ( 26عاماً)، سميرة عوني من الجزائر ( 30عاماً)، عبير شحادة من لبنان ( 20عاماً)، أماني محمد من العراق ( 31عاماً)، سالمة الحبشي من السعودية ( 31عاماً)، ولاء حسن من مصر ( 22عاماً).

أما الفريق الأزرق هو فريق الشّبان والمؤلف من فيصل الغامدي من السعودية ( 23عاماً)، أحمد الظفيري من الكويت ( 27عاماً)، محمد الخولي من مصر ( 35عاماً)، أحمد البكري من قطر ( 30عاماً)، فضل الفران من السعودية ( 23عاماً)، وليد أحمد من الإمارات ( 25عاماً) وفهد خليفة من السعودية ( 23عاماً).

وقالت طرباي انه تم استبعاد فهد خليفة من السعودية والذي تم إستبعاده من قبل فريقه في البرايم الأول في "غرفة التصفية". جميع المشاركين يرغبون في أن يكونوا "الرابح الأكبر" وسيواجه المشاركون في المجموعتين المتنافستين خلال كل أسبوع تحديات واقعية عديدة لإنقاص وزنهم والفوز بلقب "الرابح الأكبر".

البرايم الثاني من برنامج "الرابح الأكبر" كان مليئاً بمفاجآت غير متوقعة نهائياً، حيث استمر الضغط النفسي على الفريق الأحمر من قبل أعضاء الفريق الأزرق. الأجواء كانت هادئة نسبيا قبل مرحلة "التحدي"، سالمة هي الوحيدة المتوترة والخائفة من الخسارة وهمها الأوحد كسب الحصانة. وقد أبانت طرباي ل "ثقافة اليوم" تألف التحدي الثاني من سلكين معلّقين في الهواء على علو مترين، أحدهما مخصص للفريق الأحمر والآخر للفريق الأزرق. على كلّ مشترك عبور السلك المخصص لفريقه بأسرع وقت ممكن ليتمكن المشترك الذي يليه من القيام بدوره. الفريق الذي يقوم كلّ أعضائه بعبور السلك أولاً يفوز بالتحدي. الفريق الأحمر فاز بالتحدي الثاني بفضل سرعة سميرة وإرتباك إيهاب، وجائزة هذا التحدي كانت معنوية أكثر منها مادية، حيث استمتع الفريق الأحمر بقراءة الرسائل من الأهل وشباب الفريق الأزرق كانوا محبطين للخسارة الثانية في التحدي. انتقل الفريقان إلى "عملية الوزن" حيث إن نتائج الميزان تصدم سميرة التي يزيد وزنها 700غرام، وترضي وليد الذي يخسر 5.7كيلوغرامات رغم أنه أكل طبق الدجاج. كسب الفريق الأزرق الميزان للمرة الثانية وسالمة هي الرابحة الكبرى في فريقها كونها خسرت وزناً أكثر من باقي أعضاء فريقها، وتكسب الحصانة للمرة الثانية على التوالي. وبذلك انتقل الفريق الأحمر إلى "غرفة التصفية"، وسميرة خافت من استبعادها بسبب زيادة وزنها. الفريق الأحمر عاد التفكير لعدم قدرته على التصويت ضد سالمة، ووقع الاختيار على حنان التي غادرت في نهاية الأسبوع الثاني. استبعاد حنان كان صدمة كبيرة لها كونها كانت مطمئنة من أعضاء الفريق الأحمر. تقدم البرنامج كارولينا دي أوليفيرا ويضم "الرابح الأكبر" اختصاصية التغذية باسكال سعد التي تقدم نصائح التغذية السليمة والصحية، وأثنين من المدربين المتخصصين اللذين سيرافقان المشتركين طوال مشوارهم وهما باتسي صليبا، مدربة الفريق الأزرق، وهاني أبو النجا، مدرب الفريق الأحمر. كما أضيف إلى جدول المشتركين هذه السنة حصص الطبخ الصحي التي تعلّم خلالها السيدة سوسن وزان المشتركين كيفية طهي العديد من الأطباق العربية المعروفة بطريقة صحية، والنصائح للمشاهدين ثلاث مرات أسبوعياً. بالإضافة إلى العديد من الحصص الترفيهية التي تساعدهم بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على تحسين نظامهم الغذائي ونمط حياتهم، منها اليوغا، التاي تشي، الرسم والأوريغامي.

وقالت نادين طرباي من مقر المسابقة في لبنان انه في نهاية كل أسبوع سنكشف كيف يواجه الفريقان تحديات الالتزام ببرامج الحمية الغذائية وتحديات الرياضة البدنية وكيف يقاومون إغراءات العودة إلى نمط الغذاء السابق. ويقوم الفريق الحائز على أقل نسبة في خسارة الوزن باستبعاد أحد أعضائه. تفاصيل مشوار المشتركين مع الجدول تشاهدونه خلال "يوميات الرابح الأكبر".

وذكرت نادين طرباي ان اصغر مشتركة في برنامج الواقع الرابح الاكبر هي عبير شحادة من لبنان ( 20عاماً).

Source: http://www.alriyadh.com/291005


مزيد من المعلومات حول برنامج الرابح الاكبر برنامج الرابح الاكبر

Leave a Replay

Submit Message