رحم الله ميتكم

رحم الله ميتكم

رحم الله خالي الأستاذ الأديب عثمان مليباري وأسكنه فسيح جناته


رحم الله ميتكم


فيديو رحم الله ميتكم

رحم الله ميتا مازال بالقلب حيا

مقالة عن رحم الله ميتكم

بسم الله الرحمن الرحيم

ينشر بالتعاون مع مدونة سراج علاف

نحتاج دائما إلى من يذكرنا بما ننساه

ننسى دائما ما يجب أن نتذكره … أحيانا نتناساه

أحيانا نتعود الشيء .. فتصبح ذكراه كنسيانه .. ليس لها وقع على نفوسنا

هذا ما يحدث لنا بالضبط حينما ننسى أننا سنموت يوما … أو نتعود قول هذا

الإنسان بطبعه يميل إلى الاستقرار … الحياة بطبعها متغيرة .. أي استقرار ننشده؟

نحكم على علاقاتنا بالأبدية … على خلافاتنا بالأزلية … في يوم وليلة تنتهي علاقاتنا … تموت خلافاتنا

نتوهم الخلود … نتوقع البقاء … هو سراب … نعلم أنه غير موجود … نجري خلفه

عند وصولنا إليه … نكون قد فقدنا الإحساس به

ألهذا الحد نحن واهمون؟ … ألهذا الحد نغرق في ضلالاتنا؟

ليس هناك أشقى من كذاب … يكذب على نفسه … يصدقها

يبرر لنفسه هرطقاته .. يلّون السواد .. يحجب الشمس بغربال

نحن نستحق الحياة … كل الكائنات تستحقها … هل تستحقنا الحياة؟

تبقى ذكرياتنا حبيسة العقول … وعقولنا حبيسة الذكريات

بين العقل والذكريات حرب البقاء … أو الفناء

أحدهما سيحتفظ بأحدهما …. في زنزانة الشقاء

نحرسها من داخلها … ألسنا أتقياء؟

عند الوقت المحسوم … واليوم المعلوم … تنتصر ذكرياتنا على عقولنا … وتحبسنا معها

ليس هناك طريق لمن نحب سوى هذه الذكريات

هي راحلتنا … وزادنا

لا بد لنا أن ننسى حتى نخرج من الزنزانة

لا بد للزنزانة من حبيس … كيف تكون زنزانة بلا حبيس؟

ستبقى خالية حتى نعود … أو نصبح

رحم الله خالي الأستاذ الأديب عثمان مليباري وأسكنه فسيح جناته

Source: http://ktateeb.org/?p=436


مزيد من المعلومات حول رحم الله ميتكم رحم الله ميتكم

Leave a Replay

Submit Message