شراء شقة في دبي

شراء شقة في دبي

هل عاد قطاع العقارات في دبي مغرياً لهذه الدرجة، أم أنها فقاعة عقارية جديدة؟ هل أصبح شراء شقة في برج "العنوان" بخمسة ملايين درهم، يستحق التمني والدعاء وكأنها حاجة أساسية بالنسبة للمستثمرين؟ وهل هذه فرصة استثمارية واعدة بالفعل، أم أنها نتاج حملة ترويجية براقة ناجحة؟

التدويل الاقتصاد وزيادة المنافسة العالمية يجبر الشركات على تحسين قدرتها التنافسية باستمرار. المفتاح لتحقيق هذا الهدف هو تحديد و تلبية توقعات الزبناء. ارضاء الزبناء هو دور استراتيجي لازم باعتباره العمل ألاول لضمان أن الجهود الرامية إلى تحسين القدرة التنافسية سوف تنجح و تكون مربحة. وبالتالي ، ارضاء الزبناء يمثل مفهوم الجودة. اي مسؤل لالتجارة الدولية يجب أن يعلم أهم المفاهيم للجودة والمعايير و الشهادات ، الخ. حتى يتمكن من استخدامها بشكل إيجابي في استراتيجياته للتسويق الدولي. ايضا سوف تحلل التوجيهات ل"النهج الجديد ل تنسيق والتوحيد التقني " للاتحاد الأوروبي التي سوف تطبف على المنتجات المعدة للتسويق ( أو وضعها في الخدمة) للمرة الأولى في السوق الجماعية. في هذه الوحدة ، سوف تناقش هذه المفاهيم ، ليس من منظور تقني ، ولكن من وجهة نظر التسويق الدولي.


شراء شقة في دبي

هذا الرسم يظهر أن هناك علاقة طرد�



فيديو شراء شقة في دبي

شراء الطابق رقم 100 في برج خليفه من رجل أعمال هندي

مقالة عن شراء شقة في دبي

280 شقة في 55 طابقاً بوسط دبي، تُباع بلمح البصر

بالأمس اتصل بي صديقي من دبي، وطلب مني أن أدعو له بالتوفيق، فقلت له: خير إن شاء الله! فقال أن شركة إعمار العقارية ستفتتح البيع على شقق فندقية صباح الغد (اليوم 26 يناير)، في برج "العنوان ريسيدنس فاونتن فيوز" Address Residence Fountain Views، في وسط مدينة دبي downtown بالقرب من فندق "العنوان". وأضاف صديقي بأنه سيحاول شراء إحدى هذه الشقق!

استغربت من طلبه ورجائه، ومن أن شراء شقة في دبي مازال أمراً يستدعي المحاولات والدعاء. قال لي صديقي أنه سجل في الموقع الإلكتروني للشركة، أكثر من مرة، ليحصل على رقم في الطابور، يمكنه من الحصول على فرصة شراء الشقة، وأنه كان محظوظاً كفاية ليحصل على الرقم 183. مع العلم أن عدد الشقق الفندقية المُتاحة هو 280 شقة (من فئات 1، و2، و3، و4 غرف نوم)، في برج مؤلف من 55 طابقاً.

سألته عن ثمن هذه الشقق، فقال بأنه سيتراوح ما بين 2.5 و6 مليون درهم، وأن البرج سيكون جاهزاً في عام 2016، وسيتمكن المشترين (المحظوظين) من دفع ثمن الشقة على دفعات لحين الاستلام. قلت لصديقي: الله يوفقك، ودعوت له دعوة أمي: إذا كان فيها خير الله يقدّمها، وإذا فيها شر، الله يبعدها.

اتصل بي صديقي مرة أخرى اليوم وقال لي لن تصدق ما رأيته. قال بأنه ذهب للموقع الساعة السادسة صباحاً، وشاهد المئات، بل الآلاف، ينتظرون الحصول على فرصة شراء شقة فندقية في هذا البرج، حيث أن هؤلاء المستثمرين يعتبرون هذا الأمر فرصة استثمارية مهمة، وبعضهم يفكر أن يبيع شقته بمجرد أن يحجزها، متأملاً أن يربح 5-10% من ثمنها.

قلت له أخبرني هل حظيت بفرصة? فقال في البداية أدخلوا بعض المتنفذين ليحجزوا شققهم، ثم أدخلوا المنتظرين حسب أرقامهم. وصله الدور على آخر شقة في البرج، الشقة الأخيرة تماماً، لكنها حسب الخريطة لا تمتلك إطلالة مميزة، وتصميمها ليس مناسباً كثيراً، وخشي أن لا يتمكن من بيعها بسرعة (بعد الحجز بأيام أو أسابيع أو أشهر)، كما كان يخطط. فهداه الله لرفض حجز الشقة، وأخذها الشخص الذي تلاه في الطابور.

لقد جذب وسط مدينة دبي خلال احتفلات ليلة رأس السنة الجديدة 2013، 1.7 مليون زائر. والبرج عبارة عن شقق فندقية مفروشة فاخرة، ويُطل على برج خليفة، أعلى مبنى في العالم، ويطل أيضاً على نافورة دبي الشهيرة. وهو موصول بأكبر مركز تسوق في العالم، "دبي مول". فهل هذه من بين أسباب الإقبال الشديد على الاستثمار في هذا البرج بالذات؟ أم أن دبي بشكل عام، عادت مكاناً جذاباً للاستثمار العقاري كما كانت عامي 2006 و2007؟

هل عاد قطاع العقارات في دبي مغرياً لهذه الدرجة، أم أنها فقاعة عقارية جديدة؟ هل أصبح شراء شقة في برج "العنوان" بخمسة ملايين درهم، يستحق التمني والدعاء وكأنها حاجة أساسية بالنسبة للمستثمرين؟ وهل هذه فرصة استثمارية واعدة بالفعل، أم أنها نتاج حملة ترويجية براقة ناجحة؟

Source: http://cashy.me/en/blog/2013/01/27/280-55/228/index.html


مزيد من المعلومات حول شراء شقة في دبي شراء شقة في دبي

Leave a Replay

Submit Message